Menu

خمسة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام وسط خطورة صحية كبيرة

يواصل خمسة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 122 يوما.

 

والأسرى المضربون إلى جانب الفسفوس، هم:

 

علاء الأعرج منذ 98 يوما

هشام أبو هواش منذ 89 يوما

لؤي الأشقر المضرب 34 يوما

عياد الهريمي المضرب عن الطعام منذ 52 يوما.

هيئة شؤون الأسرى والمحررين أكدت أن الأسرى الخمسة يعانون أوضاعا صحية صعبة للغاية، خاصة الأسير الفسفوس الذي ما يزال يحتجز في مستشفى "برزلاي"، ويعيش حالة من فقدان الوعي المتقطع، وعدم انتظام في دقات القلب، ووخزات في الصدر، وانخفاض في ضغط الدم وفي نسبة السوائل بجسمه، إضافة للأوجاع والآلام المختلفة، الأمر الذي يجعله عرضه لانتكاسة صحية مفاجئة.

 

وأكدت الهيئة أنه إذا بقي الحال على ما هو عليه، فإن ذلك سيؤدي إلى ضرر كبير على حالة الأسير الفسفوس الصحية، ويسبب له مشاكل في الكلى والقلب، والرئتين، والجهاز العصبي.

 

وتعرض الأسير الأعرج لخديعة من محكمة الاحتلال يوم الخميس الماضي عبر تمديد اعتقاله لمدة ثمانية أيام، وتقديم لائحة "اتهام" بحقه، وهذا يعد مماطلة من الاحتلال بهدف عدم الاستجابة لمطالب الأسرى وكسر إضرابهم عن الطعام.

 

وفي الوقت ذاته خفضت محكمة الاحتلال مدة الأمر الإداري الصادر بحق الأسير أبو هواش من 6 شهور إلى 4 شهور، الأمر الذي يعطي احتمالية إعطائه قرارا إداريا جديدا بعد انتهاء اعتقاله الحالي، وهو أيضا خديعة ومماطلة من الاحتلال.