Menu

دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار تنظم ورشة عمل بعنوان تداعيات القرار البريطاني بتجريم المقاومة وسبل المواجهة

نظمت دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار الفلسطينية ورشة عمل بعنوان تداعيات القرار البريطاني بتجريم المقاومة وسبل المواجهة وذلك اليوم الاثنين الموافق 22_11_2021 م في مكتب الحركة الرئيس غرب مدينة غزة. 

 أكدت خلالها القيادية في الحركة  الأخت رواء أكي أن هذا القرار هو خطيئة سياسية من بريطانيا التي زرعت الاحتلال في فلسطين وقلب الأمة وهي تصر و تستمر في تجاهل معاناة شعبنا الفلسطيني وما يتعرض له من مجازر وتقوم بالتحالف مع الاحتلال القاتل، مشددة بأن هذا القرار لن ينال من عزيمة وإرادة شعبنا ومقاومته .

  ندين وبشدة هذا القرار البريطاني باعتبار حركة حماس إرهابية فهذا القرار هو استمرار مؤسف للسياسة البريطانية التي تتصف بالانحياز التام إلى جانب العدو الصهيوني وسياسته القائمة على القتل والإرهاب والمجازر والتدمير.

  إن المقاومة حق مشروع للشعب الفلسطيني ولن تتخلى القوى الفلسطينية عن ممارسة هذا الحق بكل الأشكال مهما بلغ انحياز الحكومات الظالمة والمنافقة للاحتلال الارهابي المجرم .

  على السلطة الفلسطينية إبداء موقفها من القرار البريطاني ويجب أخذ مواقف عملية ضد الحكومة البريطانية وفضح قرارها على مستوى المنظومة العالمية وليست الصمت المريب.

  ندعو شعوب الأمة ومكوناتها لمقاطعة المنتجات البريطانية وعلى الحكومات العربية مقاطعة بريطانيا اقتصاديا وسياسيا.

من جانبها أكدت القيادية في حركة حماس الأخت نهال الجعيدي أن القرار هو امتداد لسياسة بريطانيا المتساوقة مع الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني وذلك منذ أن أعطى بلفور أرض فلسطين من لا يملك لمن لا يستحق وبالتالي هذه السياسة الاجرامية البريطانية ليست غريبة أو مستجدة في انحيازها للعدو ونؤكد أن مقاومة الاحتلال حق مشروع لشعبنا الفلسطيني ولن تستطيع بريطانيا أن تلغي هذا الحق .

في سياق متصل قالت القيادية في الجبهة الشعبية الرفيقة إسلام أبو صرار أن حركة حماس هى جزء أصيل من حركة التحرر الوطني الفلسطيني نتفق معها و نختلف ولكن الثابت انها أحدثت تغيرات نوعيا في مواجهة الاحتلال وهذا أضاف زخما كبيرا للتاريخ الفلسطيني المقاوم الحافل بالتضحيات منذ قرن من الزمان مؤكدة أننا جميعاً سنبقى معاً في ذات السفينة حتى دحر العدو الصهيوني من كل فلسطين.

في ذات الإطار طالبت المحامية من مركز راصد لحقوق الإنسان غادة عابد بريطانيا بالتوقف عن الازدواجية والانتهاك الصارخ للقانون الدولي الذين يدعون حمايته والالتزام به ودعت الجهات الرسمية والفصائل الفلسطينية لتشكيل جسم وطني حقوقي لمطالبة بريطانية في كافة المحافل الدولية بالتكفير عن جريمتها بحق الشعب الفلسطيني بالاعتذار والتعويض وإعادة الحقوق  .

المكتب الإعلامي _ دائرة العمل النسائي. 
22_11_2021م .

260017326_2078745722280049_7279658577574872075_n
259605254_2078745738946714_1588241464272472386_n
259488672_2078745872280034_9179234240057446696_n
259308524_2078745622280059_7584382297795047103_n
259086125_2078745978946690_4691999658414983032_n
258878776_2078745908946697_1865059462505721228_n
258849731_2078746032280018_970576036888860504_n
258823160_2078745812280040_8606145159441192029_n
258772391_2078745975613357_1299330264386959265_n
258771856_2078746052280016_6001606497871607351_n
258771081_2078745718946716_1381437555490987719_n
258588388_2078745855613369_2210406706582013497_n
254573813_439042944288648_8330737055106848420_n