Menu

حركة الأحرار إقليم رفح تنظم وقفة جماهيرية غاضبة رفضاً للقرار البريطاني الجائر بعنوان المقاومة مش إرهاب

نظمت حركة الأحرار الفلسطينية - إقليم رفح وقفة جماهيرية غاضبة رفضاً للقرار البريطاني الجائر بعنوان (المقاومة مش إرهاب) بمشاركة قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية ولفيف من وجهاء وأعيان محافظة رفح، وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 23-11-2021 على دوار النجمة.

أكَّد خلالها القيادي في حركة الأحرار وأمين سر إقليم رفح الأخ مصطفى أبو السعود على ما يلي:-

بعد مضي أكثر من مائة عام على خطيئة وعد بلفور المشؤوم تُصر بريطانيا مجدداً على الاستمرار في إجرامها بحق شعبنا ومقاومتنا وانحيازها للاحتلال وتتبجح بوصف حركة حماس بالإرهاب.

هذا القرار الباطل يهدف لتشويه صورة نضال شعبنا ومقاومته خدمةً للاحتلال، ويستهدف كل فصائل المقاومة الفلسطينية وليس حركة حماس وحدها.

لقد تجرأت بريطانيا كثيراً على شعبنا وتطاولت على مقاومتنا استجابةً لضغوط اللوبي الصهيوني ولكسب رضاه على حساب شعبنا وحقوقه.

ندعو أبناء أمتنا العربية والإسلامية لزيادة حملات الدعم والمناصرة للمقاومة الفلسطينية وتفعيل حملات المقاطعة للعدو الصهيوني اقتصادياً وسياسياً.

المقاومة هي شرف لنا وحق مشروع لا يمكن أن نتخلى عنها، وستبقى عنوان شعبنا حتى التحرير ودحر الاحتلال عن أرضنا.


من جانبه أكّد القيادي في لجان المقاومة الأخ جبريل الصوفي على ما يلي:

القرار البريطاني ضِد المقاومة هو قرار باطل، فشرعية المقاومة مستمدة من الشعب وشعبنا لن يتخلى عنها حتى تحرير أرضه واستعادة حقوقه.

المقاومة هي خيار شعبنا الثابت في مواجهة الاحتلال والعدوان، والقرار البريطاني يضاف لسلسلة المؤامرات ضِد قضيتنا بهدف تصفيتها.

نؤكد دعمنا الكامل لحركة حماس ضِد القرار البريطاني الذي يستهدفنا جميعاً وسنتصدى له ونسقطه كما أسقط شعبنا الكثير من المؤامرات والقرارات الباطلة.

المكتب الإعلامي
23-11-2021

WhatsApp Image 2021-11-23 at 4.23.34 PM
WhatsApp Image 2021-11-23 at 4.23.33 PM
WhatsApp Image 2021-11-23 at 4.23.33 PM (1)
WhatsApp Image 2021-11-23 at 4.23.32 PM (1)
WhatsApp Image 2021-11-23 at 4.23.32 PM
WhatsApp Image 2021-11-23 at 4.23.31 PM