Menu

وزير إسرائيلي: تطبيع المغرب لن يكون الأخير ودولتان ستطبعان قبل رحيل ترامب

قال وزير التعاون الإقليمي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أوفير أكونيس، اليوم الأحد، إن تطبيع المغرب و"إسرائيل" لن يكون الأخير، وستشهد الأيام المقبلة تطبيع دول أخرى.

وأضاف أكونيس، أنه سيكون هناك إعلان آخر للتطبيع قريبًا، وقبل تاريخ 20 كانون الثاني/ يناير، وهو موعد رحيل إدارة ترامب، سيعلن الأمريكيون قيام دولة أو دولتين بتطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

وكانت مصادر سياسية إسرائيلية، رجحت بأن ينضم عدد من الدول العربية والإسلامية والإفريقية، في الأيام المقبلة لاتفاقيات التطبيع مع إسرائيل، من خلال بوابة الوساطة الأميركية.

ووفق موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" فإن سلطنة عُمان وإندونيسيا ودول إفريقية، ربما تكون قريبًا من الدول التي ستنضم لهذه الاتفاقيات للحصول على المزايا، التي يوزعها الرئيس ترامب، قبل انتهاء ولايته الشهر المقبل.