Menu

الحاخام الإسرائيلي الأكبر يصلي في دبي لسلامة العائلة الإماراتية الحاكمة

دشن الحاخام الإسرائيلي الأكبر، يتسحاق يوسف أول حضانة لأطفال الجالية اليهودية في الإمارات، وقاد صلاة يهودية خاصة من أجل سلامة العائلة الإماراتية الحاكمة، وفق إعلام عبري.

ونشر حساب "إسرائيل بالعربية" التابع للخارجية، اليوم الأحد، صورا من زيارة "يوسف" وهو الحاخام الأكبر لدى السفارديم (اليهود المتدينين الشرقيين)، لأول بلد عربي، وافتتاحه أول حضانة لأطفال الجالية اليهودية، في دبي.

في سياق متصل، ذكر موفد موقع "كيكار هشبات" (ساحة السبت) العبري، المقرب من جمهور المستوطنين تفاصيل زيارة الحاخام الأكبر للإمارات.

ووصل "يوسف" دبي الخميس بدعوة من الجالية اليهودية هناك، وفق المصدر ذاته.

ودشن، الجمعة، في دبي مبنى جديدا لـ "دراسة التوراة"، بعدما أصبح المكان الحالي ضيقا ولا يستوعب جميع الأطفال، بحسب الموقع العبري.

ومن هناك تفقد الحاخام الموقع المحدد لإقامة "حمام الطهارة" أو "ميكفا طاهارا"، وهو خزان مياه، بحسب اليهودية يؤدي الانغماس فيه إلى الطهارة التعبدية، بالإضافة إلى استخدامه لتطهير الأواني والأدوات المشتراة من غير اليهود، كما تستخدمه المرأة للطهارة من "الدورة الشهرية".

وسيكون الحمام المذكور هو الأول في دول الخليج، "وسيخدم جميع دول المنطقة بما في ذلك السعودية والكويت والبحرين وعمان وغيرها"، بحسب المصدر ذاته.

ومساء السبت، بدأ الحاخام في كتابة أول مخطوطة توراة في الإمارات، وقاد صلاة خاصة لسلامة العائلة الحاكمة الإماراتية وجميع مواطني الإمارات.

ويجري الحاخام "يتسحاق يوسف"، الأحد، سلسلة لقاءات في العاصمة أبوظبي مع وزراء التسامح والثقافة والصحة.

وتتركز المحادثات حول تنظيم الأنشطة الدينية للجالية اليهودية في دولة الإمارات، بما في ذلك إقامة "حمام الطهارة"، ومقبرة لليهود.

ومن المقرر أن يفتتح الحاخام في أبوظبي وفق تقرير سابق لصحيفة "إسرائيل اليوم"، نشرته الجمعة، معبدا يهوديا جديدا.

وبحسب تقديرات إسرائيلية، يعيش في الإمارات نحو 3 آلاف يهودي يتركز معظمهم في دبي وأبوظبي.

وكانت إسرائيل والإمارات قد وقعتا، منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.