Menu

حركة الأحرار: إدعاء السلطة وحكومتها بعدم وجود معتقلين سياسيين في الضفة يعكس إصرارها على استمرار هذا النهج وتجاهلها للحقائق والانقلاب على الواقع وهذا لا يبشر بخير.

حركة الأحرار: إدعاء السلطة وحكومتها بعدم وجود معتقلين سياسيين في الضفة يعكس إصرارها على استمرار هذا النهج وتجاهلها للحقائق والانقلاب على الواقع وهذا لا يبشر بخير.

  على السلطة في ظل الأجواء الايجابية على الساحة الداخلية التقدم بخطوات عملية ملموسة على أرض الواقع تبدأ برفع الإجراءات الظالمة عن أهلنا في غزة وإطلاق الحريات العامة وكافة المعتقلين السياسيين لديها وإعادة رواتب الشهداء والأسرى والأسرى المحررين بعيداً عن محاولات تضليل شعبنا بتصريحات قيادتها التي لا تنطلي عليه, لذلك ندعو أبناء شعبنا وذوي المعتقلين السياسيين في الضفة لرفع الصوت عالياً لتعريف العالم بمعاناة أبنائهم في سجون السلطة وفضح تصريحاتها وإدعائها الكاذب.

 للأسف حتى هذه اللحظة لم نرى تحرك جدي من قِبل السلطة لإثبات مصداقيتها بتحقيق التوافق وتهيئة الأجواء للانتخابات, وبدلاً من التوجه لطمأنة شعبنا ورفع الظلم عنه تتوجه برسائلها لتخاطب الإدارة الأمريكية لطمأنتها على الاستمرار على نهجها العقيم وتنازلاتها المرفوضة عن حقوق شعبنا الذي يرفض ذلك بشكل قاطع.

المكتب الإعلامي
23-2-2021