Menu

 حركة الأحرار: الرفض الأمريكي لقرار الجنائية الدولية بفتح تحقيق بجرائم الاحتلال في فلسطين يؤكد بأن الإدارات الأمريكية المتعاقبة وجوه لعملة واحدة وسياستها لن تتغير في دعم الاحتلال والانحياز له.

 حركة الأحرار: الرفض الأمريكي لقرار الجنائية الدولية بفتح تحقيق بجرائم الاحتلال في فلسطين يؤكد بأن الإدارات الأمريكية المتعاقبة وجوه لعملة واحدة وسياستها لن تتغير في دعم الاحتلال والانحياز له.

 هذا الرفض يكشف الوجه الحقيقي القبيح للإدارة الأمريكية واستمرار انحيازها ومساندتها للكيان الصهيوني وبالتالي تشجيعه على مواصلة عدوانه وإجرامه ضد شعبنا الفلسطيني، وصفعة جديدة لمن يراهن على الإدارة الأمريكية لإنصاف شعبنا واستعادة حقوقه.

المكتب الإعلامي
4-3-2021