Menu

حركة الأحرار: الزيارة المرتقبة للمجرم نتنياهو لعدة دول عربية وفي مقدمتها الإمارات مرفوضة وجريمة وطنية ووصمة عار وخدمة مجانية لبرنامجه وأهدافه الانتخابية لكسب الأصوات وتحسين صورته أمام الناخب الصهيوني.

حركة الأحرار: الزيارة المرتقبة للمجرم نتنياهو لعدة دول عربية وفي مقدمتها الإمارات مرفوضة وجريمة وطنية ووصمة عار وخدمة مجانية لبرنامجه وأهدافه الانتخابية لكسب الأصوات وتحسين صورته أمام الناخب الصهيوني.

  هذه الزيارات هي جزء من مخططات نتنياهو لتعزيز التطبيع مع الأنظمة الهابطة سياسياً ووطنياً وأخلاقياً والتي تتمادى في خيانتها لفلسطين والأمة.

 نؤكد أن خطورة هذه الزيارة تكمن في محاولات الاحتلال كي وعي الأمة وشعوبها لتحسين وتجميل صورته السوداء على المستوى العربي والعالمي, لذلك على الدول المطبعة مع الاحتلال التوقف عن هذا العبث والتراجع الفوري عن ترتيب الزيارة واستقبال المجرم نتنياهو, وعلى أبناء ومكونات الدول التي سيزورها استقباله بالأحذية للتأكيد على رفضهم لهذه الزيارة.

المكتب الإعلامي
10-3-2021