Menu

حركة الأحرار: اعتقال قوات الاحتلال لمنفذ عملية زعترة البطولية الفدائي منتصر شلبي لن يوهن عزائم الثوار ولن يوقف مسيرة نضال أبناء شعبنا وجهادهم وعملياتهم الفدائية في القدس والضفة الباسلة.

حركة الأحرار: اعتقال قوات الاحتلال لمنفذ عملية زعترة البطولية الفدائي منتصر شلبي لن يوهن عزائم الثوار ولن يوقف مسيرة نضال أبناء شعبنا وجهادهم وعملياتهم الفدائية في القدس والضفة الباسلة.

 نتوجه بالتحية لأبناء شعبنا الثائرين في الضفة والقدس ولعائلة شلبي المجاهدة التي أنجبت منتصر الذي انتصر ببندقيته ورصاصاته المباركة في هذا الشهر الفضيل لأهلنا في القدس ووجه ضربة قوية لمنظومة الأمن الصهيونية وزرع الرعب في قلوب جنودهم وتمكن من إصابتهم من نقطة صفر في أكثر المواقع الصهيونية تحصناً، مؤكدا بذلك على أن خيار المقاومة هو الخيار الإستراتيجي لشعبنا في مواجهة جرائم الاحتلال وعنجهيته.

 نؤكد ️أن شعبنا الفلسطيني في الضفة والقدس عَصي على الانكسار، وأن كل أساليب الإجرام والإرهاب الصهيوني ستبوء بالفشل ولن تنجح في تثبيط عزائمهم أو القضاء على ثورتهم والمقاومة.

 لولا استمرار التنسيق الأمني الخياني مع الاحتلال والذي يمثل طعنة غادرة في ظهر شعبنا والمعلومات والتقارير الأمنية التي تقدمها أجهزة السلطة له وتسخير كل إمكاناتها لخدمته والحفاظ على أمنه ومساعدته في الوصول لمجاهدي وأبطال شعبنا، لما تمكن من اعتقال منفذ العملية البطولية.

 ندعو لمواصلة انتفاضة شعبنا خاصة في الضفة والقدس وتصعيد الاشتباك مع الاحتلال في كافة الميادين وعلى جميع نقاط التماس، والرد على إجرامه وغطرسته بعمليات بطولية تُشفي صدور شعبنا وأهلنا في حي الشيخ جراح بالقدس وأحرار الأمة، وتؤكد للاحتلال أن شعبنا لن يستسلم أو يستكين طالما بقي جاثما على شِبر من أرض فلسطين.

المكتب الإعلامي
6-5-2021