Menu

عائلة الكرد: اعتقال أبنائنا لن يزيدنا إلا إصرارًا وعزيمة

قال نبيل الكرد، والد الناشطين منى ومحمد: إن استهداف الاحتلال لأبنائه بالاعتقال والملاحقة لن يزيده وعائلته إلا إصرارًا وعزيمة وتشبثا في حقهم في مدينة القدس.

وأضاف الكرد، وهو أحد أصحاب البيوت المهددة بالمصادرة في الشيخ جراح، خلال مؤتمر صحفي في القدس: إن قوات الاحتلال تحاول إخماد النشاط السلمي لأبناء شعبنا المقدسي في أحياء سلوان والشيخ جراح.

وشدد على أن اعتقال النشطاء وكل هذه الإجراءات لن تثني عزيمة المقدسيين عن مواصلة النضال حتى وضع حد لأطماع الاحتلال الهادفة إلى السيطرة على بيوت الفلسطينيين.

وأضاف أن الأهالي سيواصلون نضالهم ضد إجراءات الاحتلال؛ لأن قضية الشيخ جراح وبطن الهوى وسلوان قضية سياسية، وليست قضية قضائية.

إصرار وصمود
من جانبه، قال يعقوب أبو عرفة، الناطق باسم لجنة الدفاع عن بيوت الشيخ جراح وسلوان: "نعبر عن سخطنا الشديد تجاه ممارسات الاحتلال بحق أهالي حي الشيخ جراح وأهالي القدس وضد الصحفيين وكل من يحاول نقل جرائم الاحتلال في الحي".

وأضاف: "نحن مصرّون على مواصلتها، ولكن قوات الاحتلال تحاول دائما أن تحول الوقفات إلى عنيفة بمساعدة المستوطنين، عبر استهداف الصحفيين وقمعهم بوحشية".

وطالب أبو عرفة بوضع حد لاعتداءات قوات الاحتلال بحق الصحفيين والنشطاء المقدسيين، مؤكدا أن الاحتلال يحاول خلق حالة إرهاب لتسهيل السيطرة على أحياء القدس.

تجدر الإشارة لأن قوات الاحتلال أفرجت -مساء اليوم- عن منى الكرد بعد اعتقالها والتحقيق معها عدة ساعات.