Menu

ردود فعل إسرائيلية غاضبة بسبب إلغاء مسيرة الأعلام

أحدث قرار الشرطة الإسرائيلية إلغاء مسيرة الأعلام في مدينة القدس المحتلة، ردود فعل إسرائيلية غاضبة ورافضة للقرار.

وبحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي، قال رئيس حزب "الصهيونية الدينية" بتسلئيل سموتريتش: إن "مفوض الشرطة عاجز عن الدفاع عن المتظاهرين الإسرائيليين في شوارع القدس بالعلم الإسرائيلي"، واصفًا ذلك بأنه "استسلام مُخزٍ لتهديدات حماس"، وفق تعبيره.

وأضاف سموتريتش، أن مفوض الشرطة غير قادر على حماية المستوطنين في اللد وعكا والرملة "وهو الآن يجعل يحيى السنوار هو من يدير القدس".

ومن جهته هاجم رئيس حزب "القوة اليهودية" إيتمار بن غفير مفوض الشرطة بشدة، بسبب قراره إلغاء مسيرة الأعلام بالقدس.

وبحسب القناة السابعة العبرية، قال بن غفير: إن "مفوض الشرطة يستسلم لحماس ويطوي العلم الإسرائيلي".

وأضاف "لقد استسلمنا أمام حماس، وأخطط للسير بالعلم الإسرائيلي بالقدس في الموعد المقرر".

وفي المقابل، أعلن وزير الأمن الداخلي المكلف عمر بارليف من حزب "العمل"، تأييده لقرار إلغاء مسيرة الأعلام.

وكان قد حذر عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية في مؤتمر لدعم المقاومة اليوم، الاحتلال من مسيرة الأعلام في القدس.

وشدد الحية "على أنه لا خطوط حمراء عندما تصل المعركة إلى القدس".

وقال: " نُحذر إسرائيل والوسطاء من اقتراب مسيرة الأعلام من القدس والمسجد الأقصى، حتى لا نعود إلى ما كان في 11 مايو الماضي".

وكانت قد تجددت دعوات من المستوطنين لتنظيم مسيرة الأعلام في القدس المحتلة يوم الخميس القادم، بعدما أفشلتها المقاومة خلال معركة سيف القدس.