Menu

حركة الأحرار: رفض السلطة إدخال أموال المنحة القطرية عبر الأمم المتحدة يؤكد بشاعة سياستها اللاوطنية الهادفة لاستمرار أزمات قطاع غزة وتشديد إجراءاتها الظالمة عليها، وحرف البوصلة عن جرائمها ضِد أبناء شعبنا في الضفة.

حركة الأحرار: رفض السلطة إدخال أموال المنحة القطرية عبر الأمم المتحدة يؤكد بشاعة سياستها اللاوطنية الهادفة لاستمرار أزمات قطاع غزة وتشديد إجراءاتها الظالمة عليها، وحرف البوصلة عن جرائمها ضِد أبناء شعبنا في الضفة.

 هذه السلطة البائسة لم تكن يوماً وطنية أو تعمل لصالح شعبنا بل كانت دوماً ولازالت تُشكل رأس الأزمات وصانعتها بهدف إشغال وتركيع شعبنا وضرب مقومات صموده.

 هذا الرفض يأتي في إطار تبادل الأدوار مع الاحتلال من شأنه تشديد صعوبة الحالة المعيشية في القطاع، ويُمثل وصمة عار على جبين قيادة السلطة التي تنهب أموال شعبنا بينما تسعى لحرمان آلاف الأسر من نيل حقهم في المنح والأموال العربية والدولية المقدمة له.

 على الكل الوطني التصدي لهذه السياسة المدمرة الضارة وفضح سلوك وأداء السلطة المشبوه الخادم للاحتلال والتي تعتبر أداة لتمرير أهدافه ومخططاته، وهذا يعزز من الرؤية الوطنية والشعبية بضرورة التخلص من هذه المنظومة الفاسدة.

المكتب الإعلامي
13-7-2021