Menu

مروان عيسى: معركة سيف القدس مرحلة فارقة ولها ما بعدها

أكد مروان عيسى، نائب قائد أركان كتائب القسام، أن معركة سيف القدس مثلت مرحلة فارقة، وسيكون لها ما بعدها.

وقال عيسى، في أول ظهور إعلامي له ضمن برنامج "ما خفي أعظم" على قناة الجزيرة: "نؤكد أن المقــاومة ستفاجئ العدو والصديق، ومعركة سيف القدس مثلت مرحلة فارقة، وسيكون لها ما بعدها".

وأشار إلى أن كتائب القسام سعت خلال المعركة الأخيرة لزيادة غلّتها في ملف تحرير الأسرى من السجون الصهيونية.

وكشف القائد القسامي تفاصيل عن عملية أسر الجندي الصهيوني جلعاد شاليط والمفاوضات الطويلة التي انتهت بالإفراج عنه في صفقة وفاء الأحرار التي حررت مئات الأسرى.

وبيّن أنه "بعد خطف شاليط مباشرة تدخلت بعض الجهات لرفع الحصار مقابل تسليم شاليط، والبعض قالوا لنا لا يمكن مجاراة مخابرات الاحتلال".

وأضاف: "لكن كنا مستعدين لكل المراحل، وأخفينا الجندي، ورفضنا الإفراج عنه مقابل رفع الحصار ثم الإفراج لاحقا عن بعض الأسرى".


وتابع: "أدرنا المعركة بشكل محكم، وكنا نتحرك من مكان إلى آخر ،وتعرضنا للاغتيال، وأصيب بعض قيادة المجلس العسكري ومنهم أبو خالد الضيف الذي أصيب حينها إصابة بليغة".


وكشف عيسى أن أبو عماد عيسى (التستري): هو من شكل وحدة الظل، وكان له الدور الأهم والأول في إخفاء شاليط.