Menu

حركة الأحرار الفلسطينية إقليم رفح ندوة سياسية دعماً وانتصاراً لأسرانا البواسل بعنوان (الاعتقال الإداري جريمة ستُسقطهِا إرادة أسرانا)

نظَّمت حركة الأحرار الفلسطينية إقليم رفح ندوة سياسية دعماً وانتصاراً لأسرانا البواسل بعنوان (الاعتقال الإداري جريمة ستُسقطهِا إرادة أسرانا) في محافظة رفح.

أكَّد خِلالها القيادي في حركة الأحرار أ.نضال مقداد على ما يلي:

الأسرى البواسل هم عنوان كرامتنا وطليعة شعبنا المُقاوم، ومعركتهم هي معركة الشعب الفلسطيني أجمع في مواجهة الاحتلال وكسر سيف الاعتقال الإداري.

سياسة الاعتقال الإداري هي جريمة قانونية وإنسانية يرتكبها الاحتلال أمام مسمع ومرأى العالم أجمع ضارباً بعرض الحائط كل القوانين الدولية والإنسانية.

المقاومة هي الدرع الحصين لشعبنا وأسرانا، ولن تسمح للاحتلال بالتغول عليهم، ولديها من أوراق القوة ما يُمكنها من إجباره وإلزامه بتحقيق مطالبهم العادلة.

مستمرون في حِراكنا وفعالياتنا الداعمة للأسرى وحقوقهم، ولن يهدأ لنا بال إلا بالإفراج عنهم.


من جانبه أكَّد أ.شفيق معمر مدير جمعية واعد في المحافظة على ما يلي:

الأسرى هم عنوان المرحلة تحدوا ظلم وعنجهية وبطش السجان دفاعاً عن كرامة شعبنا وأمتنا.

الاحتلال ارتكب جرائم وانتهاكات ترتقي إلى جرائم حرب بحق أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات ومارس ضِدهم أبشع صور التعذيب النفسي والجسدي في سجونه الظالمة.

الحركة الأسيرة انتصرت في معارك الأمعاء الخاوية التي خاضها أسرانا من أجل تحقيق مطالبهم وكسر سيف الاعتقال الإداري.

يجب على الجميع الوقوف أمام مسؤولياتهم في الدفاع عن قضية الأسرى حتى ينعموا بالحرية.

المكتب الإعلامي
9-1-2022

IMG_1887.JPG
IMG_1879.JPG
IMG_1873.JPG
IMG_1973.JPG
IMG_1963.JPG
IMG_1952.JPG
IMG_1910.JPG
IMG_1931.JPG
IMG_1903.JPG