Menu

مايك بنس يزور كيان الاحتلال للإعلان عن دول عربية في طريقها للتطبيع

كشفت صحيفة عبرية، الأحد، أن نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس" سيزور الكيان الإسرائيلي، الأسبوع المقبل؛ للإعلان عن عواصم عربية جديدة في طريقها للتطبيع مع تل أبيب.

وأفادت "معاريف" بأن زيارة "بنس" قد تسفر عن إعلان دخول دولتين عربيتين جديدتين على الأقل في مسار التطبيع، دون ذكرهما، وذلك قبل أسبوع من انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، ودخول الرئيس الجديد "جو بايدن" إلى البيت الأبيض.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية قد ذكرت، السبت، أن "تقديرات إسرائيلية تشير إلى أن هناك دولا عربية وإسلامية في طريقها لتوقيع اتفاق مع تل أبيب، قبل انتهاء ولاية "ترامب"، في 20 يناير/كانون الثاني المقبل، مؤكدة أن "من بين الدول العربية، سلطنة عمان، وإندونيسيا التي تعد أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، فضلا عن احتمالية وجود دول أفريقية أخرى، لم تسمها الصحيفة.

وأعلن "ترامب"، يوم الخميس الماضي، عن التوصل إلى اتفاق تاريخي لاستئناف العلاقات بين المغرب والكيان الإسرائيلي ، في إطار خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط، مع اعتراف واشنطن بالسيادة المغربية على منطقة الصحراء الغربية التي تتنازع الرباط وجبهة البوليساريو السيادة عليها.

وتبع ذلك، إعلان العاهل المغربي الملك "محمد السادس" استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب الآجال، وفق بيان صدر عن الديوان الملكي.