Menu

بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية 

بسم الله الرحمن الرحيم 

بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية 

  عقدت "فصائل المقاومة الفلسطينية" اجتماعها الدوري الذي ناقشت فيه جملة من القضايا والملفات الوطنية وآخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، وفي ختام الاجتماع أكدت على ما يلي:- 

  نتوجه بالتحية إلى شعبنا الصابر المرابط في كافة مناطق تواجده، الذي ما زال متمسكاً بأرضه وحقه في العودة الميمونة إلى أرضه التي هجر منها عام ١٩٤٨م.

نستنكر الاعتداءات الإجرامية والسياسات الصهيونية بحق أهلنا في الشيخ جراح والمعتصمين السلميين في الضفة المحتلة والقدس والداخل المحتل، ونؤكد أن هذه السياسات لن تُفلح في ثني شعبنا عن الثبات على أرضه والصمود في وجه محاولات تفريغ الأرض الفلسطينية من أهلها.

 ندعو لتصاعد الفعاليات الشعبية والجماهيرية واستمرارها للضغط على إدارة الوكالة، ونطالبها بالتراجع عن التقليصات الظالمة بحق أبناء شعبنا.

 نؤكد أن نتائج إنتخابات الكيان بفوز فريق نتنياهو أو غيره لن تُغير من واقع البطش والتغول الصهيوني بحق شعبنا وقضيتنا، فقيادة العدو وإن اختلفت وجوههم فلن يختلف فعلهم وإجرامهم، وهم أعداؤنا.

  نؤكد أن استمرار وتصاعد اقتحامات المستوطنين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى التي يهدف بها الاحتلال إلى فرض وقائع جديدة في المسجد الأقصى المبارك، لن يمر مرور الكرام.

   نؤكد دعمنا لمطالب أهالي شهداء حرب عام 2014م والجرحى والأسرى المقطوعة رواتبهم، الذين يعتصمون للمطالبة بتلقي معاشاتهم وحقهم في العيش بكرامة، وندعو جماهير شعبنا للمشاركة في فعالياتهم  اسناداً ودعماً لهم ولحقهم.

  نجدد رفضنا القاطع لكل ما يُمثل طعنة غادرة في ظهر شعبنا وتضحياته من خلال التطبيع ونسج العلاقات مع العدو، وندعو شعوب أمتنا لنبذ هذا الخيار والتصدي له.

  نتوجه بالتحية لروح الشهيد الشيخ المجاهد/ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس في ذكرى استشهاده السابعة عشر، الذي أحيا بهمته العالية وجسده الضعيف أمة مجاهدة ما زالت تقاوم الاحتلال وتدافع عن حقوقنا وثوابتنا، فكل التحية لروحه الطاهرة وأرواح شهداء شعبنا وأمتنا الأكرم منا جميعاً.


وأخيرا ... ستبقى أرضنا (فلسطين) هي عنوان الفداء، و(القدس) بوصلة الرجولة والإباء .


"فصائل المقاومة الفلسطينية"
الأربعاء 24 - مارس - 2021م.