Menu

أسيران في سجون الاحتلال يواصلان الإضراب عن الطعام

أكّد نادي الأسير أن الأسير محمد عواد (25 عامًا) من بيت لحم، علّق إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر قرابة الشهر، بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداريّ، فيما يواصل الأسير الغضنفر أبو عطوان (28 عامًا) من دورا/ الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداريّ لليوم (29) على التوالي، والأسير الشيخ خضر عدنان إضرابه عن الطعام لليوم الرابع على التوالي رفضًا لاعتقاله التعسفيّ.

وبيّن نادي الأسير، أنّ الأسير الغضنفر يواجه أوضاعًا صعبة في زنازين العزل الإنفراديّ في سجن "أوهليكدار" والتي لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، حيث تنتشر فيها الحشرات، علمًا أن إدارة السجون كانت قد نقلته إلى "أوهليكدار" بعد (14) يومًا على احتجازه في زنازين سجن "ريمون".

وتابع، إن السجانين يتعمدون تفتيش زنزانته بشكلٍ متكرر، رغم افتقارها لأي من المقتنيات، حيث يُشكل التفتيش المتكرر أحد الأدوات التّنكيلية للضغط على الأسير المضرب، لافتًا إلى أنه امتنع عدة مرات عن شرب الماء احتجاجًا على ظروف احتجازه.