Menu

الكائنات الفضائية.. مسؤولون أميركيون يحسمون الجدل أخيرا

لطالما شكلت الكائنات الفضائية موضوعا دسما في وسائل الإعلام، مع تواتر التقارير التي تحدثت عن وجود مثل هذه الكائنات، لكن الإدارة الأميركية حسمت هذا الجدل أخيرا.

وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" في واشنطن، بأن مسؤولين حكوميين أميركيين قالوا إن أجهزة الاستخبارات العسكرية والفضائية لم تعثر على أي أدلة تؤكد وجود كائنات فضائية من كواكب أخرى في الصور التي التقطها طيّارون عسكريون أميركيون في الأعوام الماضية.

وأظهرت تلك الصور وجود أجسام غريبة تطير في الأجواء.

وأوضح المسؤولون في تقرير لهم انهم لا يمكنهم تفسير التحركات الجوية الغريبة لهذه الأجسام.

وكانت هذه التحركات تطرح تساؤلات من قبل علماء الفلك حيال وجود كائنات فضائية في مدار كوكب الأرض.

وتأتي التقرير الأميركي الأخير، على الرغم من أن وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" كانت قد أفرجت في السنوات الأخيرة عن فيديوهات ترصد أجساما مشبوهة.

وجاء الإفراج عن هذه اللقطات بعد أن طالب أعضاء في الكونغرس الأميركي بنشرها.