Menu

تأجيل محاكمة نتنياهو في ملفات الفساد حتى 19 يوليو الجاري

وافق قضاة المحكمة المركزية الإسرائيلية بالقدس، اليوم الإثنين، على طلب فريق الدفاع عن بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلي السابق، بتأجيل جديد لمحاكمته حتى يوم 19 تموز/ يوليو المقبل.

جاء ذلك كاستجابة لطلب النيابة العامة الإسرائيلية بتمديد مهلة تسليم مواد من هاتف مدير عام موقع (واللا) السابق، إيلان يشوعا، الذي يُعدّ الشاهد المركزي في "الملف 4000" ضد نتنياهو أو ما بات يعرف بقضية "بيزك واللا".

وكتب القضاة أن القرار اتخذ "على أمل أن يتم الانتهاء بحلول ذلك الوقت من تقييمات الأطراف بشأن مواد التحقيق الجديدة"، علما بأن العطلة الصيفية للمحاكم الإسرائيلية تبدأ في 21 تموز/ يوليو الجاري.

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة (يديعوت أحرونوت)، فإن القضاة وافقوا على تمديد الموعد النهائي لتسليم المواد الجديدة المتعلقة بالتحقيق حتى 11 يوليو/ تموز الجاري، وبذلك تم إلغاء جلسات الاستماع التي كان من المقرر أن تعقد الأسبوع المقبل، حتى الـ19 من الشهر ذاته.

وفي حزيران/ يونيو الماضي، رفضت المحكمة طلب محامي نتنياهو، ورجل الأعمال شاؤول ألوفيتش، تأجيل مداولات المحكمة بخصوص الملف 4000، الذي يتهم فيه نتنياهو بتلقي الرشوة، وذلك إلى ما بعد الأعياد اليهودية، في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، على خلفية تسليم النيابة العامة مواد جديدة إلى محامي نتنياهو وألوفيتش.

وخلال الأسبوع الماضي، أخطرت النيابة العامة المحكمة المركزية في القدس، أنها لم تنته من مراجعة رسائل البريد الإلكتروني والهواتف الشخصية ليشوعا للوقوف على علاقاته مع الأشخاص الذين حصلوا على تغطية إعلامية في موقع "واللا"، وذلك إثر وصول مراسلات من هاتف يشوعا عن طريق الخطأ إلى هاتف محامي الدفاع. وهو ما دفع القضاة إلى انتقاد النيابة العامة لعدم فحصها وتسليمها محامي الدفاع مواد تحقيق ذات علاقة بالملف.