Menu

حركة الأحرار : ما جرى في الجامعة العربية الأمريكية بجنين من قمع للحريات واعتداء أدى لقتل أحد الطلاب هو مؤشر خطير ونتاج سياسة قيادة السلطة وأجهزتها الأمنية التي تغذي الفلتان

حركة الأحرار : ما جرى في الجامعة العربية الأمريكية بجنين من قمع للحريات واعتداء أدى لقتل أحد الطلاب هو مؤشر خطير ونتاج سياسة قيادة السلطة وأجهزتها الأمنية التي تغذي الفلتان والنزاعات الشخصية وتعزز الانقسامات وتستخف بالدم الفلسطيني في ظل عدم وجود رادع لأحداث قتل كثيرة جرت في الضفة.

  للأسف من يقود الحالة الأمنية في الضفة قيادات همها الوحيد الهيمنة وتمرير سياساتها ونفوذها للسيطرة على المشهد العام الفلسطيني حتى وإن كان داخل الجامعات بأدواتها وزعرانها الأمنية.

  هذا السلوك الإجرامي يهدد النسيج المجتمعي والأمن السلمي والحياة الشخصية والفردية للمواطنين والطلاب بل وينذر بحرب أهلية بتشجيع العابثين والمنفلتين للتمادي في ارتكاب جرائم قتل بحق المواطنين غير مهتمين للنتائج في ظل دعم من يقف خلفهم من عصابات الفلتان داخل الأجهزة الأمنية التي تعمل برعاية الاحتلال المستفيد الأبرز من ذلك.
المكتب الإعلامي
5-12-2021