Menu

الجامعة العربية: إعدام "إسرائيل" الشاب سليمة جريمة حرب بشعة

نددت جامعة الدول العربية -اليوم الأحد- بالإعدام الميداني الذي ارتكبه جنود الاحتلال الاسرائيلي بحق الشاب الفلسطيني محمد سليمة بالقدس المحتلة، عادّةً الحادث "جريمة حرب بشعة".

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين بالجامعة سعيد أبو علي، في بيان صحفي: إن "الجريمة التي ارتكبت في وضح النهار بحق الشهيد سليمة تعد جريمة ضد الإنسانية وتلخص العقلية الإسرائيلية العدوانية والمتطرفة".

وشدد على أهمية توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني "قبل فوات الاوان"، مؤكدا في الوقت ذاته أنه "لا سبيل إلى السلام بدون زوال الاحتلال ونيل الشعب الفلسطيني حقوقه وحريته واستقلاله".

وحمل أبو علي سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم والممارسات التي تهدد الأمن والاستقرار الدوليين وتستدعي المساءلة والملاحقة الجنائية الدولية لمرتكبي جرائم الحرب التي تمارس بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

والسبت، استشهد الشاب محمد سليمة (25 عاما)، إثر إطلاق شرطة الاحتلال النار عليه بدعوى تنفيذه عملية طعن في منطقة "باب العامود" وسط القدس المحتلة.

وتداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر إطلاق النار على الشاب سليمة من مسافة صفر رغم إصابته ووقوعه على الأرض دون حراك.

وخلال السنوات الأخيرة، أطلقت قوات الاحتلال النار من مسافة قريبة و"بدم بارد" على العديد من المواطنين الفلسطينيين، على الحواجز المنتشرة بالضفة الغربية، ما أسفر عن استشهاد عدد كبير منهم بدعوى أنهم كانوا يحاولون تنفيذ هجمات.